النجاح -  يعود أصل استخدام زيت الزيتون إلى قبل 6000 عاماً في العديد من الدّول، مثل: إيران، وسوريا، وفلسطين، ثم تمّ نقله إلى العديد من دول البحر الأبيض المتوسط؛ وأصبح أحدَ المكوّنات الرئيسية في النظام الغذائي اليوميّ، وتُشير الدراسات إلى أنّ سكان هذه المناطق يقلُّ لديهم خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، ويزيد مُتوسط العمر لديهم مقارنةً بغيرهم من السّكان.

وحسب اخصائي التغذية يتمتع زيت الزيتون بفوائد كبيرة للصحة، فهو يحمي من أمراض القلب ويساعد على إنقاص الوزن وحل المشاكل الهضم.
وأوضحت الجمعية الألمانية للتغذية أن زيت الزيتون غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية، والتي تعمل على خفض مستوى الكوليسترول. كما أنه غني بمادة "أوليوروبين"، التي تمتاز بتأثير مضاد للأكسدة، وتحمي من الأزمات القلبية.

وبفضل احتوائه على نسبة عالية من الفينولات والأحماض الدهنية غير المشبعة يعمل زيت الزيتون على تنشيط عملية حرق الدهون، وبالتالي انقاص الوزن والرشاقة، وهو بمثابة مادة طبيعية تساعد على نقل الطعام عبر الأمعاء الغليظة بسهولة، ما يساعد على تنشيط عملية الهضم.