ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - في الوقت الذي يشعر فيه الكثيرون منا بالإرهاق من متطلبات الحياة اليومية بالإضافة إلى ما يحتاجه العالم الرقمي تأتي الحرف جنبا إلى جنب مع الأنشطة الأخرى مثل كتب التلوين للكبار ، والطهي والحدائق المنزلية تعتبر متنفس لضغوط الحياة الحديثة.

الحرف مثل الحياكة والكروشيه والنسيج والسيراميك والإبرة والأعمال الخشبية تركز على الأعمال المتكررة ومستوى المهارة التي يمكن تحسينها دائمًا.

وفقا لعلم النفس الشهير Mihaly Csikszentmihalyi هذا يسمح لنا بالدخول إلى حالة "تدفق ذهني " تساهم في توازن مثالي بين المهارة والتحدي.

الحرف كعلاج

لأكثر من قرن من الزمان كان النشاط الفني والحرفي جزء أساسي من علاج ظهر كمجال صحي متميز نهاية الحرب العالمية الأولى استجابة لاحتياجات الجنود العائدين وهذا يشمل العديد من الذين يعانون من اضطراب الإجهاد ما بعد الصدمة وكانت الحياكة ونسج السلال وغيرها من الأنشطة الحرفية طريقة في تقليل الصدمة لدى المحاربين القدامى العائدين في الحربين العالميتين.

وفي الآونة الأخيرة تسعى الأبحاث إلى فهم أفضل للطريقة التي تفيد بها الحرفالجسد والعقل ومن المثير للاهتمام أن الكثير من التركيز كان على الصحة العقلية والرفاهية الناجمة عنها.

فوائد الحرف وفقا للعلم

كشفت دراسة استقصائية دولية واسعة النطاق بأنه تم استنباط مجموعة واسعة من الفوائد النفسية المدركة من ممارسة الحرف مثل : الاسترخاء تخفيف من الإجهاد والشعور بالإنجاز اتصال للتقاليد زيادة السعادة قلل من القلق تعزيز الثقة فضلا عن القدرات المعرفية (تحسين الذاكرة والتركيز والقدرة على التفكير خلال وجود المشاكل).

 أدى إدخال الحياكة في حياة مرضى فقدان الشهية العصبي في المستشفى إلى انخفاض الانشغال والقلق مع أفكار ومشاكل اضطرابات الطعام.

ووصف 74 في المائة من المشاركين شعورهم بأنهم "مشتتين" أو "بعيدون" عن هذه الحالات العاطفية والإدراكية السلبية بالإضافة إلى أنهم أكثر استرخاء وراحة وقال أكثر من نصفهم أنهم شعروا بتوتر أقل وشعور بالإنجاز".

في الدراسات التي أجريت على الأشخاص المصابين بمتلازمة التعب المزمن والاكتئاب ومشاكل صحية أخرى طويلة الأجل وجدت  أن الحرف النسيجية تزيد من تقدير الذات ومشاركتهم مع العالم الخارجي.

في حين أن الحياكة وغيرها من الأنشطة القائمة على النسيج تميل إلى أن تكون  مفروضة على النساء وجدت  منافع مماثلة للرجال في أعمال النجارة الجماعية  والإصلاح وأنشطة مماثلة وأفاد المشاركون انخفاض مستويات الاكتئاب.

لماذا تجعلنا الحرف نشعر بالراحة؟

ممارسة الحرف اليدوية مثل الحياكة والخياطة والتطريز وأعمال النجارة قد تبدو في بادئ الأمر أنشطة خاصة نسبياً وقد تم الإبلاغ عن ذلك عبر مجتمعات بأكملها تأثرت بالكوارث واحدة من نقاط القوة لديهم كانت في ممارسة الحرف اليدوية كمساهم في الرفاهية و يمكن أن يكون النشاط منفرد وجماعي على حد سواء والأمر متروك للفرد ليقرر.

فإن هذه السيطرة وكذلك القدرة على سحب أي تركيز غير مريح على أنفسهم وبدلا من توجيه هذا إلى عملية صناعة شيء هي أمر مهم من أجل الخجل  أو المرضى أو أولئك الذين يعانون من مختلف أشكال القلق الاجتماعي وهناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به  إلا أنه من الواضح أن الحرف اليدوية تلعب دوراً رئيسياً في تحسين نوعية الحياة لأولئك الذين يشاركون في ممارساتها.