ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد رئيس أركان جيش الاحتلال السابق "بيني غانتس"، خلال مقابلة أجراها مع صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، دعمه وتأييده سياسة الانسحاب واخلاء المستوطنات من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري، الأربعاء.

وأشار "غانتس" إلى أنه لا يرى بأن حكومة الاحتلال أخطأت عندما انسحبت من قطاع غزة، منوهًا إلى أنه يطمح لتطبيق هذه السياسة في أماكن أخرى في حالة فوزه برئاسة حكومة الاحتلال القادمة.

وقال "غانتس":" إن قرار الانسحاب من قطاع غزة تمت بموافقة سياسية، وحققنا أهداف كبيرة في اخلاء المستوطنات في القطاع دون وقوع أي مشاكل".

وعندها سأله المذيع،" هذا يعني أنك لست بنادم على هذا القرار ؟"، أجاب "غانتس" :" إنها خطوة قانونية وافقت عليها الحكومة ونفذها الجيش .. يجب أن نأخذ العبر والدروس من هذه الخطوة ونطبقها في أماكن أخرى".

وهذا ما دفع حزب اليمين المتطرف إلى مهاجمة "غانتس" بصورة عنيفة جدًا، واتهموه بأنه يخطط لاخلاء المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

كما اتهم الليكود "غانتس" بمحاولة تشكيل حكومة يسارية تدعم حزب القائمة العربية المشتركة.

وطالب "نفتالي بينت" بعدم القبوا بتعيين "غانتس" وزيرا لجيش الاحتلال في الحكومة القادمة.