النجاح - في الظروف الصعبة التي تسبب الشعور بالتوتر يواجه بعض الأشخاص مشكلة الشراهة في الأكل، وغالباً ما يتوجهون في هذه الحالة إلى المأكولات التي تحتوي على الدهون والسكريات والتي تسبب زيادة الوزن.

ومن أجل منع ذلك ننصح بأخذ بعض الإجراءات الضرورية ومن أبرزها اليقظة والتنبه إلى ما يتم الشعور به من أجل التمييز بين التوتر والجوع. فهذا يساعد على تدارك الأمر ويحد من الرغبة في تناول الطعام.

كذلك من المفيد الحرص على شرب كمية كافية من الماء. فهذا يسبب الشعور بالامتلاء ويخفف الإحساس بالحاجة إلى الأكل. كما أنه يحفز عملية التمثيل الغذائي وينشط عمل الجهاز الهضمي.

 

ومن المفيد جداً أيضاً تناول الأطعمة الغنية بالألياف خلال الوجبات الرئيسية. فهذا يساعد على الشعور بالشبع لأطول مدة ممكنة.

وفي هذا الصدد أظهرت دراسة حديثة أن ممارسة التمارين الرياضية بدلاً من تناول الطعام أثناء الشعور بالتوتر تساعد على التخفيف من حدته. ومن الممكن أيضاً مواجهة الإفراط في الأكل خلال الظروف الصعبة عن طريق تنظيم ساعات النوم والحرص على ألا تقل عن 7 ساعات يومياً. فقد وجدت دراسة حديثة صلة بين الأرق وبين الرغبة في الاكل في الفترة الفاصلة بين الوجبات الأساسية.