النجاح - الشعور بالخمول بات احد الظواهر الشائعة في المجتمع، حتى  اصبح الشخص يشعر بالتعب وقلة النشاط كثيرا، ويرجع الأطباء ذلك الى قلة التغذية الصحية التي تؤدي للشعور بالاجهاد عند القيام بأي عمل.

ولكن من منظور علم القرار وعلم النفس، وجدت دراسة أخرى علاقة بين النشاط البدني والكسل، تبين ان الأشخاص الذين لديهم حاجة أكبر للإدراك اي الكسولين، يستخدمون طاقتهم لحل المشكلات عقلياً بدلاً من النشاط البدني.
ولاحظت الدراسة قدرة الكسالى على اكتشاف اسهل واسرع الطرق للقيام بشيئ ما، فهم يتمتعون بالكفاءة والابتكار لعدم رغبتهم في بذل طاقة بدنية ويستخدمون عقولهم، والنتيجة ان القليل من الكسل شيئا ايجابيا وعلامة من علامات الذكاء ومحركا للابتكار.

ففي علم الكسل، قد يكون لدى الأشخاص المختلفين مستويات طاقة متشابهة نسبياً، لكنهم في الواقع يستخدمون هذه الطاقة بطرق مختلفة بشكل أساسي، فمنهم من يستخدمها على النشاط البدني، واخرون يستخدمونها على الطاقة الفكرية، وبالتالي فان ما نعتبره تكاسلا يستخدمه الناس في طاقتهم للتفكير والابتكار.