نابلس - النجاح - حقق نادي غرناطة، فوزاً ثميناً على نادي برشلونة في الدوري الاسباني الليجا بهدفين مقابل لاشي، محققاً مفاجأة كبيرة في المباراة التي أقيمت في معقل غرناطة "نويفو لوس كارمينيس".

وسجل هدفي غرناطة رامون عزيز في الدقيقة 2، وألفارو فاديو من ركلة جزاء في الدقيقة 66.

وبهذا الانتصار يرفع غرناطة رصيده إلى 10 نقاط في صدارة ترتيب الليجا بشكل مؤقت، بينما تجمد رصيد برشلونة عند 7 نقاط، وهي الهزيمة الثانية لحامل اللقب هذا الموسم حتى الآن.

وبدأت المباراة من قبل أصحاب الأرض، بتسجيل هدف مُبكر في الدقيقة 2، حيث استغلوا خطأ فادحًا من المدافع كليمونت لينجليت، ونجح رامون عزيز في هز شباك تير شتيجن، بالرأس مستغلًا عرضية زميله أنطونيو بويرتاس.

وانتهى الشوط الأول بتقدم غرناطة بهدف نظيف، وبدون أي تسديدة من برشلونة على مرمى أصحاب الأرض، بعد أداء مُخيب. وفشلت محاولات برشلونة في تعديل النتيجة.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر إرنستو فالفيردي الدفع بقائد الفريق ليونيل ميسي وأنسو فاتي بدلًا من جونيور فيربو وكارليس بيريز من أجل قلب النتيجة.

وتغيرت طريقة لعب برشلونة من (4-3-3) إلى (4-2-3-1)، حيث أصبح جريزمان على الطرف الأيمن، وفاتي على اليسار وميسي كصانع ألعاب خلف المهاجم الصريح سواريز.

وتحول سيرجي روبيرتو من خط الوسط إلى الظهير الأيمن، وتحول نيلسون سيميدو إلى الظهير الأيسر، أصبح ثنائي الوسط فيدال ودي يونج.

وكاد الحارس تير شتيجن لاعب برشلونة، أن يسقط في خطأ فادح أثناء تصديه لإحدى الكرات، حيث افلتت الكرة من بين يديه، لكنه أمسك بها سريعًا قبل أن تتخطى خط المرمى في الدقيقة 52.

وأنعش البديل أنسو فاتي الخط الهجومي لبرشلونة، بفضل انطلاقاته على الجبهة اليسرى، لكن التمركز الدفاعي الجيد وتغطية لاعبي غرناطة أفسدت محاولاته.

وفي أحد محاولات غرناطة، لمست الكرة يد التشيلي أرتورو فيدال لاعب خط وسط برشلونة في منطقة الجزاء، ليعترض أصحاب الأرض، ويلجأ حكم المباراة لتقنية الفيديو "فار"، ويحتسب ركلة جزاء.

ونفذ البديل ألفارو فاديلو ركلة الجزاء لغرناطة بنجاح، وضاعف النتيجة لفريقه في الدقيقة 66 من المبارة، ليُصعب الأمور على البلوجرانا.

وتألق الحارس روي سيلفا لاعب غرناطة، في التصدي لتسديد أرضية قوية من الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب وقائد برشلونة، في الدقيقة 82.

وفشل لاعبو برشلونة في تقليص الفارق حتى صافرة النهاية، ليُحقق غرناطة انتصارًا ثمينًا جدًا.