النجاح - حاول الكثيرون معالجة نزلات البرد بطرق طبيعية مختلفة، وبأسرع وقت ممكن، منها تناول شراب عصير الليمون أو البرتقال، وغيرها من الطرق التي تعتمد على المكملات الغذائية الشائعة، لكن خبراء التغذية يحددون مشروبا على وجه الخصوص أكدوا أنه بمثابة "حقنة لرفع مناعة جسم الإنسان" في وقت الشتاء بالاعتماد على الكثير من الدراسات.

بحسب المقال المنشور في مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية، فقد حدد الخبراء مشروبا واحدا قادرا على رفع مناعة الجسم بشكل كبير وهو مشروب نبات البلسان.

ونوهت المجلة إلى أن نبات البلسان قد استخدم تقليديا في الطب الشرقي لدعم جهاز المناعة لدى الإنسان وهو مرتبط بشكل مباشر بنزلات البرد وجميع الأعراض الناتجة عن الإصابة بالإنفلونزا، حيث يحسن علامات الالتهاب.

ويشتهر نبات البلسان أو البيلسان أو الخمان باحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة. ويعتبر التوت الناتج عنه مصدرا لثلاثة مضادات للأكسدة القوية مثل "الأنثوسيانين" و"الفلافونول" وحمض "الفينول".

ووثقت الكثير من الدراسات مثل الدراسة المنشورة في مجلة "Public health information" احتواء البلسان أو البيلسان على خصائص مضادة للفيروسات، حيث تجعل هذه الخصائص من البلسان كحقنة مضادة للفيروسات "قادرة على تقليل طول وشدة نزلات البرد إلى ثلاثة أو أربعة أيام فقط".

وجدت إحدى الدراسات المنشورة في مجلة "National Institutes of Health" أن المسافرين الذين أصيبوا بفيروسات نزلات البرد أو الإنفلونزا تمكنوا من تقليل مدة وشدة أعراضهم بشكل كبير عن طريق البلسان.

وبالإضافة إلى خصائصه المضادة للفيروسات، تُظهر المزيد من الأبحاث أن "هذا الطعام الخارق قد يؤثر على علامات الالتهاب في الجسم".

ونصحت المجلة بشراء البلسان على شكل مكملات أو شاي أو طرق مصنعة مع شربها ساخنة أو باردة، كما نصحت بتناولها كنوع من المرطبات بعد تبريدها ومزجها مع عصير الليمون والقرفة حيث يمكن تخزينها في الثلاجة للحصول على علاج فعال منزلي مضاد للالتهابات وقت الحاجة.