النجاح - كشفت دراسة حديثة منشورة في مجلة Neurology، إن المهام المنزلية البسيطة مثل غسل الأطباق والطهي يمكن حال تم إجراؤها بشكل معتاد أن تبعد شبح ألزهايمر.

وشارك في الدراسة 716 رجلاً وامرأة لا يعانون من الخرف في السبعينات والثمانينات من العمر.

وجدت الدراسة أن النشاط البدني الأكبر ارتبط بمعدل أبطأ لضعف الذاكرة المرتبطة بالتدهور المعرفي والشيخوخة.

يقول مؤلف الدراسة آرون إس بوخمان، إن الدراسة تشير إلى أن الأشخاص المسنين الذين لا يمكنهم القيام بتمارين رياضية بإمكانهم من خلال اتباع نمط حياة أكثر نشاطا في منازلهم من الحصول على الفائدة.

الأعمال المنزلية التي يمكنها الحد من مخاطر الإصابة بألزهايمر:

 

1.تنظيف المنزل

كالقيام بأعمال النظافة التقليدية، وغسل الأطباق وغيرها.

2. ترتيب المنزل

من خلال محاولة الحصول على منزل منظم، كالتخلص من الأشياء غير المستخدمة (الكراكيب).

3. البستنة

زرع النباتات بدافع تجميل الحدائق أو حتى داخل المنزل في الشرفات والعناية بها.

4. الطهي

تساعد الخطوات التي تقوم بها عند الطهي في استحضار الذاكرة إضافة إلى المجهود البدني نفسه.

5. إعادة ترتيب الأثاث

يعد إعادة ترتيب وضع الأثاث في المنزل عملا شاقا نوعا ما لكنه يمكن أن يساعد في الحد من مخاطر الإصابة بألزهايمر.

ويطلق مرض ألزهايمر على تلك الحالة العصبية التي تؤدي إلى ضمور الدماغ وموت خلاياه، وهو السبب الأكثر شيوعا للخرف، وتشمل أعراضه ضعف الذاكرة، وتراجع القدرة على التفكير وأداء المهارات الاجتماعية والسلوكية العادية.