النجاح - كشفت دراسة حديثة أن عددًا كبيرًا من مرضى الربو أظهروا استخداما غير صحيح لأجهزة الاستنشاق، وهو ما يعني أنهم لم يتناولوا الجرعة الكاملة من الدواء.

وقال الدكتور ديفيد شاجال، الأستاذ بجامعة واشنطن، "نعلم أن الربو يمكن إدارته بشكل جيد في غالبية المرضى، واستخدام جهاز الاستنشاق بشكل صحيح هو عامل رئيسى في إدارة الربو، يمكن أن تسهم تقنية الاستنشاق غير المناسبة في إصابة الأطفال بالربو غير المتحكم فيه وتحتاج للقدوم إلى المستشفى لعلاج الربو".

وأضاف، "يمكننا، كمقدمي رعاية صحية، القيام بعمل أفضل لإظهار المرضى والعائلات تقنية الاستنشاق والفواصل الصحيحة، والتحقق من ذلك بشكل متكرر للتأكد من إتقانها".

وأوضحت الدراسة أنه من بين 113 مشاركا، أخطأ 42% منهم خطوة واحدة على الأقل في تقنية الاستنشاق الخاصة بهم، ووجد الباحثون أن 18% لم يستخدموا جهازا فاصلا مع أجهزة الاستنشاق، وأن معظم هؤلاء المرضى كانوا أكبر سناً.

وتابع الباحثون، "نرى أن مرضانا المراهقين ما زالوا بحاجة إلى مراقبة دقيقة للتأكد من أنهم يستخدمون أجهزة الاستنشاق بشكل مناسب لتحقيق السيطرة المثلي على الربو، قد يشعر المراهقون أن استخدام أجهزة الاستنشاق مخصص للأطفال الصغار فقط، ولكن يوصي باستخدامها للبالغين أيضا".

وأظهرت الدراسات السابقة أن إضافة جهاز فاصل إلى جهاز الاستنشاق يزيد من كمية أدوية الربو التي يتناولها الشخص. وقال الباحثون، "يمكن للأطفال المصابين بالربو أن يعيشوا حياة كاملة إذا تلقوا الدواء المناسب بالجرعة المناسبة، وهذا هو السبب فى أن تقنية الاستنشاق الصحيحة أمر بالغ الأهمية".