النجاح - حذر علماء أمريكيون من خطر حدوث ثقب كبير بطبقة الأوزون مستقبلا فوق الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي مقال نشرته مجلة" P N A S" قال علماء تابعون لجامعة هارفارد الأمريكية: "لقد أظهرت دراساتنا الأخيرة أن طبقة الأوزون التي تقع فوق المنطقة الوسطى من الولايات المتحدة تصبح عرضة للتآكل في فصل الصيف، هذا التلف في تلك الطبقة الواقية للأرض يحدث نتيجة لانبعاثات مركبات الكلور الخطيرة التي تنطلق في الجو وتتجمع في الغلاف الجوي فوق تلك المنطقة".

وأشاروا إلى أن العامل البشري وتطور الصناعات ليسا وحدهما من يؤثر على طبقة الأوزون، فهناك عوامل طبيعية أيضا تؤدي لتآكل تلك الطبقة، وأهمها انبعاثات الغازات الناجمة عن الانفجارات البركانية، فتبعا للمعلومات التي تم جمعها على مدى السنوات الأخيرة، تلك الانبعاثات تؤثر بشكل كبير على الأوزون الموجود في طبقة الستراتوسفير.

وتأتي تلك الدراسات ضمن الحملة العالمية التي أطلقتها العديد من الدول الصناعية الكبرى بالتعاون مع العلماء للحد من انبعاثات الغازات الضارة التي قد تؤدي إلى تآكل طبقة الأوزون وتزيد من تأثيرات الاحتباس الحراري الذي بدأ يهدد أجزاء كبيرة من الكرة الأرضية.