ترجمة : علا عامر - النجاح - أشار عدد من الخبراء إلى معاناة الكثيرين خلال فترة الحجر المنزلي الحالي، من مشاكل عديدة تؤثر على معدل وجودة حصولهم على قسط من النوم والراحة.

وأوضح الخبراء أن  بعض الأشخاص كشفوا عن شعورهم بالإرهاق وعدم القدرة على الاستيقاظ من النوم بسهولة في الصباح.

في حين، أفاد آخرون أنهم باتوا يعانون من مشاهدة الأحلام المزعجة بكثرة، وتذكر تفاصيلها بدقة بعد الاستيقاظ في الصباح.

وقال الباحثون أن السبب في ظهور هذه المشاكل يعود إلى التغير الكبير في نمط الحياة اليومية، الأمر الذي أدى إلى حدوث خلل في إيقاع الساعة البيولوجية للجسم.

وقال البروفيسور كولين إسبي، أستاذ في طب النوم في قسم علم الأعصاب السريري في جامعة أكسفورد،: " يعتبر النوم أمرا أساسيا في حياتنا، ولأنه يحدث تلقائيا فإننا نعتبره أمرا مسلما به".

وأضاف: " نحن الآن نقضي غالبية أوقاتنا في مكان واحد، ومن السهل جدا أن نصاب بالنعاس والتعب والأرق في الوقت نفسه".

وتابع: " هذا القدر من التغير الذي طرأ على إيقاع الساعة البيولوجية لأجسامنا جعلنا نعاني من التعب طوال اليوم، وعدم الإتزان والترنح عند الاستيقاظ من النوم".

ونصح إسبي بضرورة المحافظة على الاستيقاظ من النوم في الوقت المعتاد وتغيير الملابس، بالإضافة إلى عدم الخلود مبكرا إلى الفراش وتجنب النوم لفترات طويلة خلال النهار. 

علاوة عن ضرورة  الحرص على التمتع بأشعة الشمس في الصباح الباكر، والالتزام بأداء التمارين الرياضية، كنوع من أنواع محاولة الالتزام بنمط الحياة الاعتيادي .

والجدير بالذكر أن غالبية سكان العالم في هذا الوقت يخضعون للحجر المنزلي بسبب تفشي وباء كورونا المستجد، والذي ظهر أواخر ديسمبر من العام الماضي في مدينة ووهان الصينية.