النجاح - يخفي قصر القامة وراءه عدد من المشكلات الصحية التي يجب أن ينتبه إليها الوالدين.

فلا يشترط أن يكون السبب وراثياً، بل يمكن أن ينتج عن مرض يحتاج إلى متابعة مع الطبيب وعلاج.

معدل النمو الطبيعي لدى الطفل
يكون معدل النمو الطبيعي للطفل كالتالي:

من عمر عامين حتى 4 أعوام: حوالي 86 سم والوزن 12 كجم.
في عمر 4 أعوام: حوالي 101 سم والوزن 16 كجم.
في عمر 6 أعوام: حوالي 114 سم والوزن 20 كجم.
في عمر 8 أعوام: حوالي 127 سم والوزن 25 كجم.
وفي حالة انخفاض معدل الطول بشكل كبير عن المعدلات السابقة، فهذا يعني أنه يعاني من قصر القامة.

مشكلات صحية تسبب قصر القامة
هناك بعض المشكلات الصحية التي تسبب قصر القامة لدى الطفل، وهي:

1-سوء الإمتصاص
إن وجود مشكلة في الجهاز الهضمي يمكن أن تؤدي إلى خلل في الإمتصاص، وبالتالي لا يحصل جسم الطفل على العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها للنمو بصورة طبيعية، ويصاب بقصر القامة.

2-خلل في الغدد الصماء
عندما لا تقوم الغدد الصماء بأداء وظائفها بصورة طبيعية، مثل نقص هرمون الغدة الدرقية، فسوف يؤثر هذا على قيام مختلف أعضاء الجسم بوظائفها، ويمكن أن يؤدي لقصر القامة.

 تسبب خللاً في الامتصاص. كما يمكن أن تكون المشكلة في الكليتين أو الغدد أو في قلة التغذية.

3-نقص هرمون النمو
يعد نقص هرمون النمو من المشكلات الرئيسية التي تسبب قصر القامة، حيث لا يقوم الجسم بانتاج ما يكفي من هرمون النمو.

4-سوء التغذية
يعاني بعض الأطفال من فقدان الشهية ورفض الطعام منذ الصغر، مما يعيق الحصول على العناصر الغذائية والفيتامينات الهامة لنمو الجسم.

ويتسبب هذا في قلة الوزن بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى ضعف الجسم بما فيها العضلات والعظام، وكذلك قصر القامة.

5-تشوه العظام
في حالة الإصابة بتشوه العظام أو وجود مشاكل في العظام، مثل مرض لين العظام، فيمكن أن يؤثر هذا على الطول.