ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح -  دراسة جديدة أجريت على الفئران تقدم أدلة أكثر على أن الإجهاد  يرتبط بتناول الطعام وخاصة الوجبات ذات السعرات الحرارية العالية مما  يؤدي إلى زيادة الوزن.

وأفاد مجموعة باحثين أن الإجهاد المزمن ينطلق من آلية رئيسية في الدماغ تحفز الفئران على الاستمرار في تناول الطعام.

ووجد الباحثون أن الفئران المجهدة التي أكلت الطعام الصحي لم تظهر أي فرق في وزن الجسم مقارنة بالفئران غير المجهدة.

ومع ذلك اكتسبت الفئران المجهدة التي تناولت طعام  عالي السعرات الحرارية وزناً أكبر من الفئران غير المجهدة التي أكلت نفس الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية

ثم دقق الباحثون في أدمغة الفئران لمحاولة معرفة أسباب هذه الاختلافات ووجدو أن هناك جزيئ في الدماغ يربط الإجهاد بزيادة الوزن.

 ووجد الباحثون أن الفئران المجهدة وغير المجهدة بنظام غذائي عالي السعرات الحرارية اكتسبت نفس مقدار الوزن تقريبا. 

ووفقاً  للبيان فإن مستويات الأنسولين تزيد قليلاً بعد تناول الطعام مباشرة من أجل مساعدة الجسم على امتصاص الجلوكوز من الدم وأظهرت الدراسة أن الإجهاد المزمن أدى إلى ارتفاع مستويات الانسولين قليلا.

ولكن في الفئران المجهدة بنظام غذائي عالي السعرات الحرارية  كانت مستويات الأنسولين لديها أعلى بعشرة أضعاف من الفئران التي لم تتعرض للاجهاد.

على الرغم من أن هذه الدراسة أجريت على الفئران إلا أن الفئران والبشر  لهما نفس نظام تنظيم هذه العمليات ويأمل الباحثون الآن في النظر إلى هذا المسار بمزيد من التفصيل والبحث والتدخل للحد من السمنة.