ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - إذا كنت تعتقد أن السماح لقطتك باللعب أمر مفيد لصحتها فكر مرة أخرى لأن هناك احتمال كبير لأن تلتقط أمراض معدية.

وكشفت دراسة حديثة أن القطط المنزلية التي تتجول بحرية في الهواء الطلق تزيد احتمالية  اصابتها بأمراض بثلاثة أضعاف.

وتشمل هذه العدوى الطفيلية  Toxoplasma Gondii،الذي يمكن أن يؤثر على أصحاب القطط وقد تم ربطه بالاكتئاب والفصام لدى البشر.

ويمكن أن تلتقط القطط في الهواء الطلق الديدان المستديرةوالتي قد تنتقل إلى الأطفال مسببة الحمى وآلام في المعدة وفي حالات نادرة نوبات.

وقال المؤلفون إن أصحاب القطط يجب ألا يقيدوا حركة القطط المنزلية في الهواء الطلق لحماية حيواناتهم الأليفة فحسب بل يجب على الحيوانات البرية أن لا تتفاعل مع الحيوانات المنزلية وأضاف الباحثون إن القطط على وجه الخصوص يجب أن تبقى في المنزل لأنها أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

ووجد الباحثون أن القطط في الهواء الطلق تزيد بنسبة 2.77 مرة إصابة القطط الموجودة داخل المباني فقط بمسببات الأمراض بغض النظر عن كيفية انتقال العدوى في البداية.

ويقول الباحثون إن الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية التي تلتقطها القطط في الهواء الطلق عن طريق اللمس أو اللعاب أو من الهواء من المحتمل أن تتطور إلى أمراض في الحيوانات الأليفة.