ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - كشفت دراسة جديدة عن أن عادات غسل اليدين أثناء إعداد الطعام شديدة السوء  ورصدت الدراسة التي أجرتها وزارة الزراعة الأمريكية  عادات غسل اليدين ووافق 383 متطوعًا على إعداد وجبة من البرغر الروماني والسلطة في مطابخ اختبار مصممة خصيصًا حيث يتم مراقبة كل خطوة.

ولقياس مدى انتشار التلوث المحتمل في المطبخ  وضع الباحثون في  البرغر النيئ فيروسغير ضار للبشر ويستخدم لمحاكاة انتشار مسببات الأمراض الأكثر سوءًا  مثلالفيروسات التي تؤدي التسمم الغذائي وبعد تقسيم المتطوعين إلى مجموعتين قارن الباحثون سلوك الطهي وسلامة الطعام وكيفية قياس درجة الحرارة الداخلية الآمنة للحوم المطبوخة.

ولاحظ الفريق أيضًا حالات مثيرة للقلق بشأن ممارسات غسل الأيدي حيث أن 97٪ من المشاركين لم يقوموا بغسلأيديهم وحتى يكون تنظيف اليدين مناسباً يجب القيام بالخطوات التالية: رطب يديك بالرغوة والصابون  وفرك اليدين لمدة 20 ثانية على الأقل وشطف اليدين وتجفيفهما إما باستخدام منشفة نظيفة أو عن طريق تجفيف الهواء.

وفقا للدراسة فشلت المجموع بمعدل 79.5 في المئة خاصة في عميلة فرك اليدين  الكثير منهم لم يبللوا أيديهم ولم يجففوا أيديهم بالشكل الصحيح بعد الشطف.

لذلك حتى لو تمكنت من طهي طعامك إلى "درجة حرارة داخلية آمنة" ، فهذا قليل عندما  تنتهي بتناول السلطة الملوثة لأنك لم تغسل يديك.

وتقول كارمن روتنبرغ  المتحدثة باسم وزارة الزراعة الأميركية: "لا يمكنك رؤية أو شمّ  بالبكتيريا".

"ببساطة عن طريق غسل يديك بشكل صحيح يمكنك حماية عائلتك ومنع البكتيريا من تلويث الطعام والمساحات الرئيسية في مطبخك."