النجاح - هاجم قياديين في حزب "كاحول لافان" رئيس حزبهم بيني غانتس على إثر توصله لتفاهمات مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو،حول تعيينات لموظفين كبار.

 ونقلت إذاعة "كان" الإسرائيلية عن هؤلاء القياديين وصفهم للتفاهمات بأنها "تراجع فخم – معيب".

وتقضي التفاهمات "بتعيين محاسب عام في وزارة المالية ومديرا عاما لمكتب رئيس الحكومة البديل، غانتس. ويتعين على الحكومة، خلال جلستها الأسبوعية، غدا الأحد، المصادقة على التعيينات، ومناقشة تعيينات أخرى، بينها تعيين عضو ورئيس لسلطة المطارات، تعيين سفير في أثيوبيا وسفير غير مقيم لكل من بوروندي وتشاد وغيرها. ولم يتم الاتفاق على تعيين مدير عام لوزارة القضاء".

يشار إلى أن المدعي العام السابق، شاي نيتسان، الذي قرر بشأن لوائح الاتهام ضد نتنياهو، أنهى مهامه مطلع العام الحالي. وتم تعيين قائم بأعمال المدعي العام لفترة مؤقتة، انتهت قبل أشهر، وما زال المنصب شاغرا حتى اليوم.

ويخشى نتنياهو، حسب تقارير إعلامية، "تعيين شخص في المنصب يواصل سياسة نيتسان، فيما لن يكون بإمكانه تعيين مدع عام موال له، لأن وزير القضاء، آفي نيسانكورين، ينتمي إلى "كاحول لافان" ".