النجاح -  أعلن وزير جيش الاحتلال السابق "ايهود باراك" عن دعمه وتأييده تحالف كل من رئيس حزب المستقبل "يائير لبيد" ورئيس أركان جيش الاحتلال السابق "بيني غانتس" لخوض انتخابات الكنيست المقررة في نيسان/ ابريل المقبل.

وقال "باراك": " أنا متفائل جدًا بهذا التحالف، وسعيد بقدرة كل من "لبيد" و "غانتس" بتجاوز المصاعب وتشكيل وحدة يمكن أن تقلب موازين الأمور".

وأضاف:" لقد أصبح الآن الخيار بين الحكومة الحالية الفاسدة والعنصرية والحكومة التي سترجعنا إلى عهد القوة والاستقلال"، على حد قوله.

هذا وهنأت رئيس حزب الميرتس "تمار زاندبرغ" كل من "لبيد" و "غانتس" على هذا التحالف الذي وصفته بأنه سيشكل بديل لحزب الليكود.

وتأتي هذه التصريحات بعد اعلان كل من "لبيد" و"غانتس "،صباح اليوم، تحالف أحزابهم لتشكيل قائمة مشتركة بهدف هزيمة "نتنياهو" في انتخابات الكنيست.

وجاء هذا التحالف بعد أن واجهت الأحزاب اليسارية عدة مشاكل في مجال الاتحاد فيما بينها في انتخابات الكنيست، ولكن "لبيد" وغانتس" حققا ذلك في آخر موعد لتسليم طلبات الترشيح لخوض انتخابات الكنيست الـ 21.