نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - هاجم وزير المواصلات الاسرائيلي "يسرائيل كاتس"، الأربعاء، وزير جيش الاحتلال السابق "أفيغدور ليبرمان" بسبب تقديمه استقالته من منصبه منتصف الشهر الماضي.

كما وصفها بأنه تصرف غير مسؤول في ظل قيام قوات الاحتلال بشن عملية واسعة لتدمير أنفاق حزب الله في الشمال.

وقال "كاتس":" اليوم أصبح الأمر واضحًا بأن استقالة "ليبرمان" غير مسؤولة، وهدفها تحقيق أهداف سياسية فاشلة".

وأشار "كاتس" إلى أن "ليبرمان" أصبح اليوم يطالب بتدمير حركة حماس، ولكنه كان ينادي بجمع الأموال لقطاع غزة لتهدئة الأوضاع عندما كان في منصبه.

ولكن مناصري "ليبرمان" طالبوا "كاتس" بالتزام الصمت، وعدم تسريب معلومات عن اجتماعات الكنيست.

ويأتي هذا بعد أن أعلن جيش الاحتلال تدميره أنفاق تابعة إلى حزب الله في المناطق الشمالية.

وتجدر الإشارة إلى أن "ليبرمان" قدم استقالته بعد فشل العدوان الأخير على قطاع غزة، وموافقة الاحتلال على توقيع هدنة مع الفصائل المقاومة في قطاع غزة.