ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تتحد المنظمات اليسارية الإسرائيلية لعقد مؤتمر  خاص في الكنيست حول معاناة الأطفال العرب تحت الاحتلال الإسرائيلي بقيادة أعضاء الكنيست ميخائيل روزين  وأيمن عودة ودوف خنين (القائمة المشتركة) و كسينيا سفيتلوفا (الاتحاد الصهيوني) وسيعقد مؤتمر الاثنين في الكنيست حول حياة الأطفال العرب تحت الاحتلال الإسرائيلي."

وفقا لتقرير في يديعوت أحرونوت يناقش المؤتمر "جوانب مختلفة من حياة الأطفال في ظل الاحتلال الإسرائيلي: وهي الفقر  والقيود على الحركة ، ونقص الكهرباء والمياه ووسائل التعليم  فضلا عن الاعتقالات للأطفال والقوانين التمييزية التي تعوق الأسرة التوحيد وآثار الحصار على قطاع غزة ".إلى جانب أعضاء الكنيست اليساريين  سيشارك في المؤتمر أعضاء كبار في المنظمات اليسارية، بما في ذلك بتسيلم وكسر الصمت وأطباء من أجل حقوق الإنسان وهاموك وغيرهم.

وذكرت الصحيفة أيضا أنه من المتوقع أن تشارك في الحدث شخصيات دولية مثل سفير الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل والسفير الهولندي ونائب السفير البريطاني.

وجاء في الدعوة للحدث"لقد تركت 51 سنة من الاحتلال جيلًا كاملاً من الأطفال بدون مستقبل"إن الحكومات تنتج تأثير مباشر على السكان المدنيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية و غزة: ولم يختار الأطفال أن يولدوا في واقع دموي ولا يمكننا أن نخلق مستقبلاً مختلفاً لهم بدون حوار والطريق الوحيد للخروج من دائرة العنف هو إنهاء الاحتلال.

وخلال المؤتمر سيتحدث أطفال فلسطينيون من القدس الشرقية عن حياتهم  وسيعرض فيلم في المؤتمر بيانات حول حياة الأطفال العرب من قطاع غزة والضفة الغربية.