ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أدى تسونامي بعد ثوران بركاني إلى مقتل 168 شخص وإصابة المئات بجروح ودمرت المئات من المباني بعد أن ضرب التسونامي ساحل سومطرة الجنوبي والطرف الغربي من جاوة حوالي الساعة 9:30 مساء بعد ثوران بركان.

وتقوم فرق البحث والإنقاذ بحفر الأنقاض بحثاً عن ناجين حيث أصيب ما لا يقل عن 745 شخصًا وفقد 30 آخرون في ثلاث مناطق.

وتقول السلطات إن موجة التسونامي ربما تكون ناجمة عن زيادة غير عادية في المد والجز والانهيار الارضي تحت الماء بعد ثوران البركان الذي يشكل جزيرة صغيرة في مضيق سوندا بين جاوا وسومطرة.

وعلى الرغم من ندرة البراكين يمكن أن تسبب الثورات البركانية أمواج تسونامي بسبب النزوح المفاجئ للمياه وفقا لمركز معلومات تسونامي الدولي.

وفي عام 2004  أدى تسونامي تسبب به زلزال بقوة 9.3 درجة تحت سطح البحر قبالة سواحل سومطرة بغرب إندونيسيا إلى مقتل 220 ألف شخص في بلدان حول المحيط الهندي بما في ذلك 168 ألف شخص في إندونيسيا.