النجاح - أعلنت إثيوبيا  إطلاقها أول قمر صناعي للفضاء في إطار سعي المزيد من بلدان أفريقيا جنوبي الصحراء لتطوير برامج فضاء لدفع أهدافها التنموية.

وقال نائب رئيس الوزراء دمقي مكونن في كلمة بمناسبة بث إطلاق القمر على التلفزيون الرسمي "سيكون هذا أساسا لرحلتنا التاريخية نحو الرخاء".

وقبل فجر الجمعة ، تجمع مسؤولون ومواطنون في مرصد ومركز إينتوتو للأبحاث شمالي العاصمة أديس أبابا لمشاهدة بث حي لانطلاق القمر من محطة فضاء في الصين.

وقال المدير العام للمعهد الإثيوبي لعلوم الفضاء والتكنولوجيا، سولومون بلاي، لرويترز إن مهندسين صينيين وإثيوبيين صمموا القمر الصناعي، مضيفا أن الصين دفعت نحو ستة ملايين دولار من تكاليف التصنيع التي تجاوزت سبعة ملايين دولار.

وأضاف "الفضاء يعني الغذاء، الفضاء يعني فرص العمل، أداة للتكنولوجيا.. والسيادة، والحد من الفقر، وكل شيء كي تحقق إثيوبيا تنمية شاملة مستدامة".

وذكر مسؤولون أن القمر الصناعي سيستخدم في توقعات الطقس ومراقبة المحاصيل.

وتبنى الاتحاد الأفريقي سياسة تطوير الفضاء في أفريقيا في 2017، وأعلن أن بإمكان علوم الفضاء والتكنولوجيا دفع التقدم الاقتصادي وإدارة الموارد الطبيعية في القارة.