النجاح - كشفت تحقيقات بأن السائق الذي توفي بالحادث الذي شهدته سيارة "تسلا" ذاتية القيادة قد حذّر سبع مرات لتولي عجلة القيادة قبل اصطدامه بشاحنة، وفقاً لما ذكرته التحقيقات حول الحادثة.

وكشف تقرير أجراه المجلس الوطني لسلامة المواصلات، بأن السائق، جوشوا براون، كان في وضعية القيادة بذراعيه على مقود سيارة "تسلا" من نوع"Model S" لخمس وعشرين ثانية من أصل سبع وثلاثين دقيقة عملت فيها السيارة على وضعية القيادة الآلية.

وقد تسبب الحادث الذي وقع في ولاية فلوريدا الأمريكية في مايو/أيار العام الماضي، ضجة حول مدى السلامة التي توفرها السيارات ذاتية القيادة وأشارت تحقيقات سابقة للإدارة الأمريكية لسلامة السير على الطرق السريعة، إلى أن الحادث لم يقع نتيجة خلل بوضعية القيادة الآلية بالسيارة، والتي تحرص على بقاء السيارة بمسارها وتشغيل المكابح عند استشعار حركة سير قريبة وتفادي العوائق المحيطة بالمركبة.

وفي هذه الحالة اصطدمت السيارة في مقصورة الشاحنة عند مرورها بمسار السيارة في تقاطع للطرقوأشار المجلس في تحقيقه بأن التقرير يهدف إلى الكشف عن الحقائق، وأنه لا يستنتج الأسباب الفعلية وراء وقوع الحادث.