نابلس - النجاح - توصلت دراسة جديدة أجراها مجموعة باحثون من مستشفى ماساتشوستس العام، إلى أن النوم يحسن من وظيفة الشرايين في الجسم.

ودرس الباحثون تأثير النوم على تصلب الشرايين لدى مجموعة من الفئران من خلال متابعتهم لفترة زمنية معينة.

ووجد الباحثون أن مجموعة الفئران التي تعرضت للنوم المتقطع تضاعفت لديها الترسبات في الشرايين مقارنة مع المجموعة الأخرى التي كان نومها منتظم.

أيضا زاد عدد الخلايا الالتهابية ويقل لديها إفراز هرمون الهيبوكريتين، الذي يفرزه الدماغ للتحكم في اليقظة، حيث لاحظ الباحثون انخفاض نسبة التصلب في الشرايين بعد تزويد هذه المجموعة من الفئران بمكملات هرمون الهيبوكريتين.

وأظهرت النتائج أن النوم يؤثر على صحة القلب حيث يساعد على تنظيم إفراز هرمون الهيبوكريتين في الدماغ.

اقرأ أيضاً: "بوليصة تأمين للمستقبل" تمنع الصلع!

وقال الدكتور فيليب سويرسكي ، المؤلف الرئيسي للدراسة، انه تم تحديد تقنية يتمكن الدماغ من خلالها  من التحكم في إنتاج الخلايا الالتهابية في نخاع العظم بطريقة تساعد على حماية الأوعية الدموية. 

وأضاف ان النوم يعد أمر مهم في حياتنا لذلك يؤثر النوم المتقطع والغير كاف على الصحة العامة والتي تعتبر مشكلة يعاني منها ملايين من الأشخاص حول العالم.

وكانت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة قد قدرت عدد الأشخاص الذين لا يحصلون على نوم كاف بحوالي 35 % من البالغين.

ربطت هذه الدراسة بين عدم كفاية النوم بعدة أمراض صحية على المدى الطويل مثل السمنة ومرض السكري بنوعه الثاني، الاكتئاب، اضافة إلى أمراض القلب لذلك قرر المشرفون على الدراسة معرفة كيفية مساعدة النوم على حماية القلب من خلال التركيز على تطور تصلب الشرايين بعد الحصول على النوم الكاف.

لاحظ الباحثون أن الترسبات التي تظهر في الشرايين من الممكن أن تستغرق عامين على الأقل لتتشكل حيث تحتوي على الكالسيوم والجزيئات والكولسترول ومواد أخرى تتجمع في الشريان وتمنع تدفق الدم الغني بالمغذيات والأكسجين.