النجاح - أكد الطبيب السويدي أندرياس إنفيلدت بأن التوقف عن تناول السكر مدة ثلاثة أيام، سيجعل الإنسان يشعر بحالة من الشبع التام، وبالتالي الرضا، وذلك بناءً على ما أكده أشخاص قاموا بتجربة ترك السكر مدة ثلاثة أيام.

ولفت إنفيلدت في مقابلة له مع موقع “Brightside”، إلى أن الجسم يستمد الطاقة من مصدرين هما: “الكربوهيدرات التي تحتوي على السكر، والدهون”، مؤكدا أنه لفترة طويلة من الوقت عرفنا أن الدهون ليست جيدة، وأن الطريق الوحيد لخسارة الوزن، يكون بتناول مأكولات منخفضة الدهون، وأطعمة تحتوي على حبوب كاملة، ومع ذلك فإن الإقلاع عن تناول السكر هو أكثر فعالية من تقليل الدهون.

ويؤكد “إنفيلدت” بأنه لو توقف الإنسان عن تناول السكر فلن يكسب الجسم المزيد من الوزن، وستتحسن الحالة العامة للصحة، وسيحصل الجسم على المزيد من الطاقة، كما وأن مقاسات الجسم ستبدأ في التقلص.