الناصرة - النجاح - من المقرر أن تنظم لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني يوم الثلاثاء القادم، تظاهرة احتجاجية قبالة مقر قيادة شرطة الاحتلال في مدينة الناصرة، في ظل تقصيرها الأمني عن القيام بدورها في كبح جماح ظاهرة العنف والجريمة المتفشية في المجتمع العربي.

وتجري ، الاستعدادات المطلوبة للتظاهرة الكبرى التي ستبدأ في الساعة الخامسة من مساء يوم الثلاثاء الموافق 22.10.2019.

وبهذا الصدد، عقد طاقم سكرتاريا مركبات لجنة المتابعة، بحضور رئيسها محمد بركة، وناشطون لمناهضة العنف في الناصرة، أمس الخميس، اجتماعا في مكاتب المتابعة للبحث في التحضيرات، استيفاء للشروط الكثيرة التي تضعها الشرطة من أجل ترخيص التظاهرة.

واكد مسؤول العمل الشعبي في اللجنة، إبراهيم حجازي، العمل لضمان نجاح التظاهرة، التي تأتي ضمن سلسلة الفعاليات الكفاحية التي أقرتها المتابعة في الأسابيع الأخيرة

وقال رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، إننا "نمر في فترة مميزة في المسيرة الكفاحية لجماهيرنا العربية، إذ أن البرنامج الذي وضعته المتابعة منذ اليوم الثاني من الشهر الجاري يسير بنجاح، وبزخم جماهيري واسع، وهذا يؤكد جاهزية جماهيرنا للكفاح الجماهيري في قضية بات الجميع يشعر بخطرها".