النجاح - أقدم سائق على إلقاء أطفاله الثلاثة أمام عجلات قطار في مدينة ملوي بجنوب محافظة المنيا المصرية، ما أدى لمصرعهم فورا.

وأفادت مصادر أمنية بأن التحريات الأولية تشير إلى أن المتهم مختل عقليا ويتلقى علاجا نفسيا بأحد المستشفيات منذ نحو عام.

وقال فريق بحث جنائي إن والد الضحايا يدعى "محمد علي" 50 عاما، سائق، مقيم بمعصرة ملوي تخلص من أطفاله الثلاثة بإلقائهم أسفل عجلات القطار وفر هاربا، كما دلت التحريات الأولية أنه مختل عقليا، ويتلقى علاجا بأحد المستشفيات منذ أكثر من عام.

ونقلت السلطات المختصة جثث الأطفال الأشقاء الثلاثة وهم بحسب ترتيب العمر خديجة 8 سنوات، عمر 6 سنوات، ومنة 4 سنوات لمشرحة المستشفى العام، ووضعت تحت تصرف النيابة التي تباشر التحقيقات.