نابلس - النجاح - قالت حركة فتح أنه عندما تقوم الحكومة الإسرائيلية بإعتقال محافظ القدس عدنان غيث وأمين سر حركة فتح في القدس، واللجان المتطوعة التي تعمل على تعقيم الأماكن العامة وتوعية الجمهور، فإنها تتسبب بشكل مباشر في انتشار فيروس كورونا الخطير في القدس عاصمة دولة فلسطين.

وقال عضو المجلس الثوري المتحدث بإسم حركة فتح أسامة القواسمي، إن حكومة الإحتلال أيضا قامت بتسهيل انتشار الفيروس في الضفه الفلسطينية من خلال إجراءاتها مع العمال الفلسطينيين، فهي تأخذ كل أسباب الحيطه والحذر والإجراءات الوقائية لمواطنيها، بينما تقوم بتشغيل عجلة اقتصادها معتمدة على العمال الفلسطينيين دون وجود الحد الأدنى من إجراءات السلامة الصحية، وقامت بفتح معابر المياه لتسهيل عبور العمال ورفضت فحصهم قبل عودتهم لأراضي دولة فلسطين.

وأكد القواسمي أن الشعب الفلسطيني يحارب وبائين، وباء فيروس كورونا، ووباء الإستعمار والعنصرية الإسرائيلية المتفشية في نظام الفصل العنصري الإسرائيلي.