نابلس - خاص - النجاح - وصف أستاذ المناعة والحساسية في جامعة جورج تاون في واشنطن، البرفيسور طلال نصولي، وباء كورونا بالكارثة الكبرى، مشيرا إلى أن الأمور تتأزم في كل مناطق العالم.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن الحديث يدور مؤخرا على تطبيق مناعة القطيع، موضحا أن الفيروس يختلف عن كل الفيروسات التي أصابت البشرية في الماضي، واصفا تطبيقها بالخطأ الفادح، لأنها تشكل خطرا على المصابين بالأمراض المزمنة وكبار السن.

وأضاف أن تطبيق مناعة القطيع قد يقتل قرابة الـ25 مليون انسان في العالم.

وأشار إلى أن عددا من الشركات تعمل على انتائج لقاحات ضد فيروس كورونا نهاية العام الجاري، 

ونبه إلى أن الحل الأمثل للوقاية من فيروس كورونا، هو التباعد والكمامة، مشيرا إلى ان الفيروس يعيش لفترة في الهواء.

ولفت إلى أن العين لا تنقل العدوى، بل ينتقل عبر الأنف عن طريق التنفس.

وحذر من أن تطبيق مناعة القطيع بأنه سيؤدي إلى دمار في العنصر البشري.

وأوضح أن ما حدث مع ترامب هو أن قام الفريق الطبي المسؤول عنه بحقنه كوكتيل بالأجسام المضادة ضد فيروس كورونا، إضافة إلى ريمديسيفير أدى إلى عدم تفاعل الفيروس.

وشدد على ضرورة اتباع اجراءات الوقاية، خصوصا أننا مقبلون على فصل الشتاء.