نابلس - خاص - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي، مساء اليوم الأحد، أن الإمارات تجرأت على إبرام الاتفاق مع دولة الإحتلال لأنها مدعومة من دول عربية أخرى.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح"، أن القضية الفلسطينية تمر بأخطر مرحلة، وأن أي خطأ يؤدي إلى كسر في العظم، واصفا أن ما حدث من ابرام اتفاق "اماراتي- اسرائيلي" بالهزة الشديدة في العمق.

وأشار إلى أن المادة (12) في الدستور الإماراتي لا تجيز ما قام به نجل الشيخ زايد مؤسس دولة الإمارات، وأوضح أن المادة (15) تحرم وتفرض عقوبات بالسجن (3) سنوات لمن يجامل الاحتلال الاسرائيلي.

وأضاف أن هذا الموضوع يتطلب من قيادة حكيمة أن تثبت للعالم شعور الشعب الفلسطيني الذي جرب خداع السلام ومجاملات العرب للأجانب.

وتساءل كيف كان هناك سفارة في دولة الامارات والعلاقات مقطوعة؟.

وشدد على أن الامارات لن تستطيع أن تقدم على اتفاق مع الاحتلال دون تلقيها الدعم الكامل من دول عربية كبرى، مشيرا إلى أنها تمتلك علاقات مع المملكة العربية السعودية التي تعي أن حرمانية القدس والمسجد الأقصى مثل الحرم المكي.

كما أكد على أن فلسطين لا تخشى أحد والشعب الفلسطيني ضحى ولا زال يضحي من أجل قضيته الفلسطينية، مشيرا إلى أن الشعوب العربية كافة لا تقبل بالاهانة وأن يأتي "ابن زايد" ويسلم لوعد بلفور، واعتراف ترامب بأن القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

ودعا لأن يكون هناك موقف فلسطيني قوي بسحب السفارات من الدول التي تسعى للتطبيع مع الاحتلال.