نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - أكَّد القيادي في حركة فتح د. عبدالله عبدالله، مساء أمس الثلاثاء، أنَّ حكومة الوفاق الوطني برئاسة الدكتور رامي الحمدالله توجَّهت لغزة في كثير من المرات، وفي كلِّ مرَّة لا يتم تمكينها، مشدِّدًا على أنَّ حركة حماس ليس لديها حتى الآن الإرادة السياسية لإنهاء سيطرتها على قطاع غزَّة.

وقال عبدالله في لقاء عبر فضائية "النجاح": " الأخطار التي تحيط بقضيتنا أكبر منا جميعاً، لذلك لا بد من إنهاء الانقسام"، لافتًا إلى أنَّ السلطة الفلسطينية مازالت تدعم قطاع غزَّة.

وأضاف أنَّ التحويلات الطبية العام الماضي وصلت لمئة مليون دولار، لأهلنا الجرحى والمرضى الذين هم بحاجة لعلاج بالخارج في مصر وفلسطين وإسرائيل والأردن"، مشيرًا إلى أنَّه تمَّ إعمار ما يقارب (80%) من المنازل المهدَّمة بعدوان(2014).

وأشار القيادي الفتحاوي إلى أنَّ حركته قدّمت كتابًا خطيًّاً لحركة حماس أنَّنا لا يمكن أن نسمح للعدو أن يلعب في نظامنا البرلماني، مؤكّدٍا على أنَّ فتح تعتبر حماس جزءاً من النسيج الوطني الفلسطيني، كما قال عبدالله.