النجاح - غارات اسرائيلية من جديد على قطاع غزة/قصف استهدف عدة مواقع للمقاومة الفلسطينية/فالاحتلال  يتذرع بسقوط قذائف على مستوطنات غلاف غزة وحسب محللين التصعيد على مراحل منفصلة تزامن مؤخرا مع حشودات مستمرة ووتيرة تهديدات لم تتوقف.

قال د.طلال أبو ركبة المختص بالشأن الإسرائيلي:في البداية أستبعد حدوث مواجهة ما بين المقاومة في قطاع غزة والاحتلال الاسرائيلي وما يحدث هو في اطار السيناريوهات المتكررة منذ العام 2008 وهو تصدير الأزمات إلى قطاع غزة أما التجهيزات العسكرية على الحدود فهي جهوزية تمتاز بها "اسرائيل" على مدار العام.

وجهة نظر أخرى أيضا ترجح أن  الهدوء النسبي والمعهود مؤخرا قد ينزع فتيله فالوضع الراهن يقارب سيناريو عام 2008 ويمهد لإعادته مايعني أن القطاع من جديد أمام احتمال مواجهة جديدة

وقال الكاتب والمحلل السياسي حسن عبده:ما حصل اليوم من اطلاق صواريخ في جو عاصف وماطر يشبه محطات سابقة في الماضي قد يكون لذلك ارتباط بالحشودات الاسرائيلية والتهديدات المستمرة وأيضا من ناحية التوقيت قد يكون له علاقة بفترة التغيير الرئاسي كما حصل في عام 2008 عندما حصل عدوان على قطاع غزة قبل استلام أوباما للرئاسة.

 تصعيد الميدان وتهديدات الاحنلال لا يمكن فصلها عن قلق المواطن الذي مازال تحت وطأة الحصار وأزمة كورونا