ديانا زكريا - النجاح - بتفوقها وإصرارها ودعم الأهل والكادر التعليمي، حصلت الطالبة آمنة عبد الجواد على معدل 3.99 في كلية العلوم الإنسانية قسم السياحة والآثار، لتتوج بلقب الأولى على جامعة النجاح الوطنية ضمن الفوج الـ40.

من جهته قال أ.د.ماهر النتشة رئيس جامعة النجاح:" أبارك للطالبة آمنة عبد الجواد هذا الإنجاز الكبير في تخصصها السياحة والآثار ونحن نفتخر بهذا التفوق ومن هذا المنطلق سنقوم بتكريم أوائل الكليات بالرغم من جائحة كورونا مراعين قواعد السلامة العامة".

وأضاف النتشة: "نحن نملك الكثير من قصص النجاح الكبيرة في الجامعة ونفتخر بها ونعتبر أنَّ هؤلاء المتفوقين هم الاستثمار الحقيقي لفلسطين ونهضتها وتقدمها".

واختارت الجامعة أن تكرِّم الطالبة الأولى بطريقة لافتة تقديرًا لتميزها، من خلال إعلان خبر تفوقها بحضور إدارة الجامعة والطاقم التدريسي وزملائها، وبلحظات مليئة بالفرح والدهشة أشادت آمنة بفضل ذويها الذين كانوا أساس تفوقها".

 وعبّرت الطالبة آمنة عبد الجواد عن فرحتها بقولها"تواصلت الجامعة معي وأخبرتني أن هناك حفلا لأوائل الطلبة وأنني واحدة منهم ولكنهم لم يخبروني أنني الأولى على الجامعة ويوم الاحتفال تفاجأت كثيرا ولم استطع التعبير عن مدى فرحتي بهذه اللحظة وهذا الإنجاز".

وشكرت آمنة رئيس الجامعة أ.د. ماهر النتشة والأساتذة المحاضرين في قسم السياحة والآثار في الجامعة الذين منحوها الثقة والقدرة على التفوق.

وأهدت هذا التفوق إلى والديها الذين كانوا الداعم الأكبر والمحفز الرئيس في تفوقها وتوفير البيئة الدراسية والعائلية المناسبة لها.

وقال والد الطالبة الشيف غسان عبد الجواد:" أتمنى أن يكون جميع الآباء في العالم مكاني هذا اليوم وأن يفتخروا بأبنائهم ويحتفلوا بتفوقهم ويروا ثمرة جهدهم وتعبهم وتربيتهم، ودائما أردد مقولة: "الاستثمار في أبنائنا هو أفضل من الاستثمار في أي شيء اخر".

وبهذا عبرت الجامعة عن فخرها بالطالبة الأولى لهذا العام والتي لم يقف طموحها عند هذا الحد بل هي أولى خطوات النجاح وبدء صعود سلم الأمنيات.