رام الله - النجاح - أكدت حركة فتح إنها ستدعم للرئيس محمود عباس قبل خطابه المقرر اليوم الخميس أمام الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال بيان صادر عن اللجنة المركزية لفتح ووصل نسخة عنه لـ"النجاح الإخباري" اليوم الخميس ، عقب اجتماع لها في رام الله ، إنها تؤكد "وقوفها المطلق خلف عباس خلال خطابه الذي سيلقيه اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الرابعة والسبعين في نيويورك".

وثمن البيان "جهود الرئيس عباس للتصدي لصفقة القرن (الأمريكية) المشؤومة وصموده على الثوابت، وإفشال كافة المشاريع المشبوهة التي تهدف للنيل من حقوق شعبنا الثابتة وتكريس الاحتلال".

كما ثمن البيان "مواقف الزعماء وقادة الدول كافة، الذين أكدوا في خطاباتهم خلال اجتماعات الجمعية العامة على ضرورة تحقيق حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية، والعمل الفوري على إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

واجتمع الرئيس في نيويورك الليلة الماضية بالممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني، والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.