نابلس - النجاح - تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي عزل الأسير عمر خرواط منذ 130 يوما في عزل سجن "مجدو".

وذكرت هيئة شؤون الاسرى والمحررين في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن سلطات الاحتلال تواصل عزل الأسير خرواط بعد نقله من سجن ريمون نهاية أذار/ مارس الماضي، حيث نقل وعزل في سجن "أيلون – الرملة"، ومن ثم نقل الى عزل سجن "مجدو" بظروف صعبة وقاسية ومقلقة.

وأوضحت الهيئة، أن سياسة العزل تعتبر إحدى أقسى أنواع العقوبات التي تمارسها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى، حيث يتم احتجازهم لفترات طويلة بشكل منفرد، في زنزانة معتمة ضيقة قذرة ومتسخة، تنبعث من جدرانا الرطوبة والعفونة، وفيها حمام أرضي قديم، تخرج من فتحته الجرذان والقوارض، ما يسبب مضاعفات صحية ونفسية خطيرة على الأسير.

وأشارت الهيئة إلى أن سياسة العزل لفترات طويلة تهدف إلى محاولات إذلال الأسير، وتصفيته جسديا ونفسيا.

يذكر أن الأسير خرواط من مدينة الخليل، محكوم بالسّجن المؤبد لأربع مرات، وهو معتقل منذ عام 2002.