غزة - النجاح - أدانت حركة فتح تدين حملات الاعتقال والاختطاف السياسي في صفوف لٔبنائها وكوادرها من قبل أجهزة أمن حماس في قطاع غزة،  دون أي أسباب أو دوافع.

وقالت فتح في بيان صحفي تلقى "النجاح الاخباري" نسخة نه: إن "هذه الاعتقالات تعكس سلوكا دخيلا على قيم شعبنا، وتراكم حالة الظلم التي يتعرض له شعبنا على مدار 13 عاما من الانقلاب ".

وأضافت: أن "حملات الاعتقال والاختطاف المستهجنة طالت العشرات من أبناء حركة فتح وبدأت في ذكرى الانقلاب ال13 وعرف من بين المعتقلين والمختطفين الاخوة التالية أسماءهم: فهد أبو الجديان، وإياد ابو الجديان، وعيسى درويش، و جهاد الشرافي، وعقل الشيخ خليل، وعماد الشيخ خليل، وهيثم أبوفارس، أحمد ناجي، عائد ابو قمر، عاطف ورش آغا، وناهد عبد الجواد، ومحمد النجار واخرون".

ودعت فتح كل الحريصين من أبناء شعبنا للعمل من أجل وقف هذه الممارسات الكفيلة بتعميق الشرخ الذي قامت به حماس منذ 13 عاما، في وقت نحن فيه أحوج ما نكون للوحدة الوطنية الفلسطينية، كما تدعو قيادة حركة حماس لتحمل مسؤولياتها بوقف هذا السلوك المضر بنسيجنا الاجتماعي.