رام الله - النجاح - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس ،مساء اليوم ،عقب اجتماعه بالقيادة الفلسطينية، بمقر الرئاسة بمدينة رام الله ، إن القيادة قررت وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الاسرائيلي، وتشكيل لجنة لتنفيذ ذلك، عملا بقرار المجلس المركزي.

وتابع" اننا لن نرضخ للاملاءات وفرض الأمر الواقع على الأرض بالقوة الغاشمة وخصوصا في القدس، ولا سلام ولا أمن ولا استقرار في منطقتنا والعالم دون ان ينعم شعبنا بحقوقه كاملة.

وأضاف" لم نفوض أحدا للحديث باسمنا" معتبراً أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني"، ومؤكدا أن فلسطين ليست للبيع.

وفيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية قال:" نقول لاخواننا في غزة أنه آن الاوان لتطبيق اتفاق 2017 الذي جرى توقيعه بالقاهرة برعاية مصرية.

وقال" يدي ما زالت ممدودة للمصالحة وأريد المصالحة ولي مصلحة بنجاحها، أما أن نبقى هكذا ونتحدث عن أشياء فرعية وهامشية، اعتقد أنه آن الاوان لأن نكون أكثر جدية".

وتابع " لا نريد إلى أن نعود إلى مأساة اجتماع موسكو عندما رفضتم الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ،وتساوقتم مع إسرائيل وأمريكا"

وطالب العالم العربي والدولي باتخاذ خطوات عملية لتنفيذ القرارات الأممية بشأن القضية الفلسطينية.