نابلس - النجاح - اكد الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بسام الصالحي، على وحدة نضال الشعب الفلسطيني والسوري واللبناني، في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي بمل تعبيراته العسكرية والاستيطانية، وآخرها مساعي إسرائيل والإدارة الامريكية لتكريس ضم الجولان السوري المحال لإسرائيل.

وقال ان المشروع الصهيوامريكي بهذا الخصوص بات واضحا تجاه الجولان كما هو تجاه القدس ألامر الذي يحتم توحيد العمل المشترك بين كل من فلسطين وسوريا ولبنان وعبر تحرك سياسي ودولي نشط من اجل طرح بديل سياسي ودولي للمشروع لأمريكي وقطع الطريق على مساعي استغلال الوضع العربي البائس وخالة الإقليم لصالح تكريس الاحتلال والهيمنة الصهيوني أمريكية على المنطقة.

وجدد الصالحي التأكيد على ضرورة الإسراع بالعمل وفق الخطة التي اقترحها الرئيس ابو مازن على نظيريه السوري واللبناني بهذا الخصوص والتي سبق ان تم تأكيدها في زيارة رسمية خاصة لكلا الدولتين.