نابلس - النجاح -  قالت حركة "فتح": "إنَّ اعتقال قياداتنا وكوادرنا في القدس لن يثبط عزيمتنا، أو يجعلنا نتردد في مواصلة نضالنا في الدفاع عن القدس والأقصى والقيامة، وهذا الاستهداف يؤكِّد دور الحركة البارز والمؤثر في الدفاع عن القدس والتصدي للمخطط الإسرائيلي.

ووجَّهت حركة فتح رسالة واضحة لأدوات الاحتلال الإسرائيلي وأعوانهم وعملائهم الذين يساعدونهم في تسريب العقارات الفلسطينية، "إنَّ التاريخ والأرض والشعب لن يرحموا كلَّ من باع نفسه رخيصة وقبل أن يكون ديوثًا، باع عرضه مقابل حفنة من الدولارات التي لن تستر وجهه فوق الأرض وجسده تحتها، مذكِّرًا هؤلاء العملاء بمن رفض أهل القدس الصلاة عليه ودفنه في القدس، وأنَّ الخزي والعار سيلاحقهم في كلِّ مكان".

ووجَّهت حركة فتح تحيَّة إكبار وإجلال لعضو المجلس الثوري لحركة فتح، محافظ القدس عدنان غيث، ولقيادات وكوادر الحركة خلف قضبان الاحتلال، ولشعبنا الفلسطيني في القدس الصامد الصابر المحتسب.