النجاح -  أدانَ الأزهر الشريف في بيانٍ له أمس الجمعة استمرارَ قمع قواّت الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلميّة، والتي نظمها أبناء شعبنا الفلسطيني، ما أسفر عن ارتقاء 10 شهداء، إضافة لأكثرَ من ألفِ مصاب في مجزرة بشعة.

وانتقد الأزهر الصّمت الدولي إزاءَ جرائم الاحتلال بحقّ أبناء الشّعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أنّ فشل المجتمع الدولي ومؤسساته في إدانة المذبحة التي ارتكبها الاحتلال يوم الجمعة الماضي ضدّ المتظاهرين السّلميين شكّل غطاء له كي يواصل جرائمه.

وجدّد التأكيد على دعمه الكامل لشعبنا الفلسطيني في نِضاله المَشروع من أجل استعادة أرضه المحتلّة، وإقامة دولته المستقلّة وعاصمتها القُدس الشّريف، داعيًا الله تعالى أن يتغمّد الشّهداء بواسع رحمته، وأن يَمنّ على المصابين بالشّفاء العاجل.