نابلس - النجاح - أصيب شاب بجراح خطيرة قبل ظهر السبت برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على شاب قرب حاجز زعترة في مدينة نابلس، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وذكرت وزارة الصحة في وقت لاحق إن إصابة الشاب وصفت بالحرجة دون تقديم تفاصيل تتعلق بهويته.

وقالت وسائل اعلامية عبرية إن "قوات الاحتلال"، أحبطت عملية طعن عند حاجز زعترة، حاول تنفيذها شاب فلسطيني دون الحديث عن وقوع إصابات بين قوات الاحتلال او مستوطنيه. 

وزعمت أن الشاب كان يحمل بيده سكينًا وحاول مهاجمة الجنود، قبل أن يطلقوا النار عليه ويصيبوه بجراح خطرة.

وقال قوات الاحتلال إن الشاب المصاب يبلغ من العمر 20 عامًا من سكان قرية سينيريا بمحافظة قلقيلية.

وفجر يوم السبت  أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي عن رفع حالة التأهب في مختلف المناطق خشيةً من أي أحداث أمنية بالتزامن مع بدء "عيد الفصح اليهودي"،

وبحسب "هيئة البث الإسرائيلية العامة"، فإنه سيتم نشر المئات من أفراد الشرطة وحرس الحدود في محيط المتنزهات والأحراش وفي المواقع التي تعج بالناس للحفاظ على الأمن والنظام العام وتوجيه حركة السير في الطرقات الرئيسية.

وتقرر اتخاذ إجراءات أمنية مشددة في القدس، حيث ستغلق العديد من الطرقات وسط المدينة وفي الطرق الملتفة حول البلدة القديمة اعتبارا من يوم غد الأحد المقبل وحتى يوم الخميس في ضوء الاحتفالات بالعيد.

يتبع