النجاح - في نهايات القرون الوسطى في أوروبا، نشرت تقارير لحالات من هوس الرقص تظهر من لاشيء، حيث يُصاب عدد كبير من الناس بالحاجة للرقص، ويرقصون بعنف إلى أن يُغمَى عليهم من الإرهاق.

وأحد أكبر حالات «طاعون الرقص» سجلها التاريخ حدثت في 24 من حزيران عام 1374 في آلمانيا، حيث قاموا حينها بتشكيل دوائر باستخدام أيديهم،  وفقدوا السيطرة على كل حواسهم لساعات مع هذيان صاخب، حتى سقطوا على الأرض من شدة الإرهاق.

وحدثت حالة أخرى عام 1518 في فرنسا شوهد فيها أكثر من 400 شخص يرقصون لأسابيع إلى أن مات الكثير منهم من الإرهاق.

و أشار الباحثون المعاصرون إلى أن «طاعون الرقص» من الممكن أن يكون قد حدث بسبب عدة اشياء: منها التسمم بالإرغوت، أو الصرع، والتيفود، أو نوع من الهَوَس المُشترك الناجم عن ضغط المعيشة في العصور المظلمة.