رام الله - النجاح - أكد مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة الفلسطينية، د.اسامة النجار ان الحالة الوبائية في فلسطين صعبة جداً، مشيراً الى أنه لا يمكن التعامل بنفس الاجراءات السابقة في ظل الوضع الحالي من ارتفاع بأعداد الاصابات بفيروس كورونا، والوفيات، والارتفاع الحاد بالاصابات منذ أربعة اسابيع، والذي يمكن أن يؤدي الى خلل بالمنظومة الصحية.

وتابع النجار في حديث لـ"النجاح":  كل ما سبق يمكن أن يؤدي الى خلل بالمنظومة الصحية، حيث أنه لدينا مرضى بحاجة لعناية مكثفة، وكذلك نحن بحاجة لطواقم طبية لتوفيرها، ولدينا مرضى يعودون بعد شفائهم ولديهم أعراض اخرى ومن المهم متابعتها، ونتحدث عن درجة عدوى عالية تصل الى (6) أضعاف وذلك بسبب الطفرات الجديدة كالبريطانية والجنوب افريقيا وربما لدينا طفرات اخرى وهذا الامر قيد البحث".

وفيما يتعلق بالطفرات الجديدة، قال النجار:" ما يهمنا بالطفرات الجديدة مدى سرعة انتشارها ومن الواضح ان هناك تحور جيني وبذلك اصبح للفيروس قدرة على الارتباط بالخلايا الرئيتين وهي المركز للاصابة بنسبة 6 أضعاف، وبذلك اصبح لدينا سرعة انتشار وشدة بالاصابة، ولدينا في فلسطين 90% من الاصابات بالطفرة البريطانية و10% بالطفرة الجنوب افريقية،وشركات التطعيم اكدت ان اللقاح اثبت فعاليته على الطفرات الجديدة من الفيروس ايضا".

وحول توفر اللقاح اضاف:" ربما قريبا نحصل على اللقاحات والتي في حال اخذها يجب ان لا يتم ازالة الكمامة، فالدراسات اثبتت انه حتى بعد اخذ اللقاح يمكن أن يصاب الشخص".

وشدد النجار ان وزارة الصحة لا تقوم بفتح  أي قسم جديد أو مستشفى دون فحص كفاية الأوكسجين للمرضى وكما يجب ان يصل المريض من ناحية طبية، مضيفاً:"  كل هذه الامور تخضع لاجراءات فنية خاصة من طواقم من مهندسي وزارة الصحة، والجهات المزودة،  كما وأن مولدات الاوكسجين في المستشفيات يتم تدقيقها كل ساعتين، كما ولدينا بكل مستشفى صهريج اوكسيجن سائل يتم تحويله لحالة غازية ليضح للمرضى".

وفيما يتعلق بوضع مجمع فلسطين الطبي برام الله، قال النجار:" ما يستقبله المجمع من مرضى يعادل من 4 لـ 5 مستشفات، اضافة الى انه يتم استغلال طاقته الاستيعابية بنسبة 120%، وتم اضافة 10 أسرّة لغرف الـ(ICU) لان هناك نقص حاد جداً".