النجاح - كشف المصمم الفرنسي، جواو ستانغانيلي، البالغ من العمر 64 عامًا، والذى يعانى من مرض البهاق، عن سعادته البالغة خلال تصميمه دمى تعاني من نفس المرض للأطفال.

مسن يصنع عرائس لأطفال مرضى البهاق (4)

و بدأت علامات مرض البهاق، بالظهور على جواو ستانغانيلي، عندما بلغ عمر 38 عامًا، حيث كان يعمل طباخا بإحدى المطاعم، وبعد ذلك أصيب بمرض القلب، فبدأ يفكر فى العمل بمهنة أخرى وهى الحياكة مع زوجته ماريلينا.

وأشار جواو، إلى أنه بدأ عمله بحياكة أول دمية تشبه الأطفال التى تعانى من مرض البهاق لحفيدته، والتى استغرقت منه 5 أيام فى عملها، ومن هنا بدأ فى تصميم عرائس من هذا النوع.

مسن يصنع عرائس لأطفال مرضى البهاق (3)

ولم يكتف الجد بتصميم عرائس تشبه أطفال مرضى البهاق، بل بدأ فى تصميم عرائس تشبه أطفال جالسين على كراسى متحركة، والتى لاقت إعجاب الكثير من الزبائن، وحققت نجاحا كبيرا.

مسن يصنع عرائس لأطفال مرضى البهاق (2)

ويعود هدف جواو، من تصميم هذه النوعية من العرائس، هو توعية الناس بضرورة تقبل اختلاف الآخرين والتعامل معهم بمبدأ المساواة.