النجاح - نشر موقع "آف بي.ري" الروسي تقريرا، تحدث فيه عن المشاكل الصحية الناتجة عن النوم لأقل من سبع ساعات.

وأورد الموقع أن التجارب التي أجريت سنة 2015 أثبتت وجود علاقة بين قلة النوم وتدهور الذاكرة ووظيفة الدماغ. وفي حال كنت ترغب في امتلاك ذاكرة جيدة كامل العمر، فإنه ينبغي عليك الحرص على التمتع بما لا يقل عن سبع ساعات من النوم بشكل يومي.

وخلال مدة لا تقل عن 15 سنة، أجرى العلماء اختبارات على حوالي 60 ألف امرأة؛ من أجل معرفة كيفية تأثير النوم على الوزن، وعلى الوضع الصحي بشكل عام. وقد توصل العلماء إلى استنتاج مفاده أن السمنة تهدد حوالي 15 في المئة من النساء اللواتي ينمن أقل من خمس ساعات في اليوم. كما توصل العلماء إلى أن النوم لمدة تقل عن سبع ساعات قد يؤدي إلى ظهور لويحات الكوليسترول في الأوعية الدموية، ويزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

ونوّه الموقع بأن تراجع جودة النوم واتباع نظام غذائي غير صحي، فضلا عن الإجهاد، قد يؤدي إلى إصابة المرء بإعاقة أو أمراض مزمنة، إلى جانب أمراض القلب بين سن الأربعين والخمسين. وقد أثبتت الدراسات التي أجراها علماء هارفرد أن أسهل طريقة لتجنب الإصابة بمرض السكري تتمثل في الحصول على قسط كاف من النوم. وفي الواقع، تزيد قلة النوم من احتمال الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة تسعة في المئة.

وأوضح الموقع أن هناك صلة وثيقة بين قلة النوم وجفاف الجسم، وذلك يرجع إلى أنه أثناء النوم ينتج الجسم هرمون فاسوبريسينن، المسؤول عن التفاعل الكيميائي الذي فيه تتحد المادة مع الماء. وفي حال كان المرء ينام ما يقل عن سبع ساعات، فلن يكون لدى الجسم الوقت الكافي لإفراز هذا الهرمون.
 

إلى جانب ذلك، يمكن أن يتسبب عدم التمتع بقسط كاف من النوم في ظهور آلام الظهر، التي تمنع المرء من الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة. وقد يتعرض العمود الفقري لضغط هائل خلال اليوم، لذلك يعد أخذ قسط من الراحة والنوم لمدة لا تقل عن سبع ساعات من العوامل التي تساعد على عودة العمود الفقري لوضعه الطبيعي.