النجاح - عثر  مزارع أسترالي على لوح جراحي في بطن تمساح نافق في ولاية كوينزلاند الأسترالية، في حين لم يتأكد فيما إذا كانت الشفرة تعود لإنسان أو حيوان.

وعادة ما يستخدم اللوح الجراحي الذي عثر عليه، جون ليفر، في عملية لئم كسور العظام المركبة.

وأكد المزارع أنه يعثر دائما على أشياء غريبة في بطون التماسيح النافقة في مزرعته، إلا أنها المرة الأولى التي يعثر فيها على شيء يدل بشدة على احتمال التهام التمساح لكائن حي.

وعلى الرغم من أن اللوح الجراحي ما يزال بحالة جيدة، إلا أن رقمه التسلسلي قد زال نهائيا بفعل حمض معدة التمساح، الذي عاش في مزرعة بيئية ضخمة تضم 5000 من أقرانه.

وبعد فحص ليفر للوح بدقة، توصل إلى أن مقر الشركة المصنعة هو السويد، إلا أنه من الصعب جدا معرفة صاحبه.

وما يصعب المهمة أكثر، هو أن عمر التمساح عند موته قد تراوح بين 50 و70 عاما، ما يرجح وجود اللوح في بطنه لعشرات السنين. لكن وفي الوقت نفسه، فإن معرفة صاحب هذا اللوح الجراحي قد يسهم بحل لغز اختفاء إنسان، خلال الـ 70 عاما الماضية.