ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - ابتكرت شركة سماعات يمكنها إزالة الشمع من أذان الشخص في 35 ثانية  لتحل محل  القطن الضار والزيارات المكلفة للطبيب.

طورت شركة "SafKan" الناشئة في سياتل جهاز يمكنه تنظيف كلتا الأذنين في وقت واحد في أقل من دقيقة عن طريق حقن خليط من بيروكسيد الهيدروجين في الأذن لتخفيف الشمع.

ويعاني الكثيرين من شمع الأذن الذي يمكن أن يسبب الألم وفقدان السمع مشاكل التوازن وغيرها من المشاكل الصحية.

ويمكن أن يسبب تنظيف الأذن حساسية ويحتمل أن يؤدي إلى ثقب في طبلة الأذن وشمع الأذن هو مادة صفراء لزجة يتم إنتاجها في قناة الأذن من أجل منع الغبار والأوساخ والبكتيريا وغيرها من الأجسام الغريبة من دخول الجسم.

"سوف يساعد نظام OtoSet الأطباء في علاج المزيد من المرضى  وفي الوقت نفسه يقلل تكاليف العمل والإحالات غير الضرورية إلى المتخصصين.

وقامت الشركة مؤخراً بجمع مليون دولار للمساعدة في إطلاق سماعة الرأس في مستشفيات الولايات المتحدة ولم يتحدد بعد السعر الذي سيتم طرحها به لكن تؤكد الشركة أنها ستخفض  تكلفتها خاصة  للأطباء والمتخصصين وأنه يجري ايضا تطوير نسخة لبيعها مباشرة للمستهلكين.

الأمل هو أن تقديم نسخة للمستهلك سوف يقلل من استخدام القطن حيث يجد الكثيرين أنفسهم في المستشفيات بسبب استخدامها.

ويقول الدكتور بيتر سفايدر وهو أخصائي في طب الأنف والأذن والحنجرة إن القطن ليس مصمم بطريقة تجعله أداة جيدة لإزالة الشمع.