النجاح - ووفقا لصحيفة إندبندنت، في مأساة قام شاب أمريكي بلعب 22 ساعة متواصلة من العاب الفيديو وذهب لتدخين سيجارة ولكنه لم يعد أبداً فقد سعى فيغنولت البالغ من العمر 35 عاما، للعب 24 ساعة متواصلة يبثها مباشرة لمتابعيه، بهدف جمع التبرعات لمؤسسة "ميك أ ويش" الخيرية لكن المتابعين صدموا بعدما اكتشفوا أنه انهار وتوفي حين ترك البث الحي

وفوجئ جمهور فيغنولت، وهو أحد لاعبي ألعاب الفيديو المعروفين على الإنترنت، حين تم الإعلان عن وفاته بطريقة مفاجئة، وفي خضم بث مباشر خلال خوضه تحديا للعب يوما كاملا وكانت تقارير سابقة أشارت إلى أن ممارسة ألعاب الفيديو لساعات طويلة قد يسبب العديد من المشكلات الصحية، علما بأن السبب الرسمي لوفاة الشاب الأميركي لم يعلن على الفور.