النجاح - رداً على رفع البنك المركزي الامريكي اسعار الفائدة، وسعياً لمنع خروج رؤوس الاموال من البلاد، ومن اجل الحفاظ على استقرار عملتها، رفع البنك المركزي في الصين اليوم، اسعار الفائدة القصيرة.

حيث عانت الصين من خروج رؤوس الاموال من البلاد مع انخفاض قمة اليوان الصيني بنحو 6.5% مقابل الدولار الامريكي في العام الماضي.

وهذه الزيادة في أسعار الفائدة القصيرة الأجل هي الثالثة للصين خلال عدة أشهر، وتأتي بعد يوم من اختتام الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني، وقد أكد المسؤولون الصينيون خلال الاجتماع أن تخفيف مخاطر الديون المتراكمة في الصين ستكون له أولوية في هذا العام.

وقد زاد البنك المركزي الامريكي سعر الفائدة الرئيسي، مثلما كان متوقعاً مع تحسن مؤشرات الاقتصاد الامريكي.

ومع هذه الزيادة على  الفائدة الأميركية تزداد جاذبية سندات الخزانة في الولايات المتحدة مقابل أوعية استثمارية أخرى، وهو ما قد يعتبر خصما من رصيد اقتصادات أخرى.

وقد زادت البنوك المركزية في السعودية والامارات والكويت والبحرين أيضا أسعار الفائدة الرئيسية لديها، عقب صدور قرار الاحتياطي الاتحادي الأميركي.