وكالات - النجاح - توافد الحجاج في السعودية، اليوم الثلاثاء، إلى الكعبة المشرفة، لأداء طواف الإفاضة، وسط إجراءات احترازية مكثفة، في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

كما أدى الحجاج صلاة العيد في الحرم الشريف، يتقدمهم الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، وبحضور نائبه، الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز، والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، وعدد من الأئمة.

من جانبه، قال خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في تغريده له على "تويتر": "نحمد الله سبحانه الذي أكرمنا بخدمة الحرمين الشريفين، وإن ذلك لأكبر النعم التي حبانا الله بها، مستشعرين مقاصد الشريعة في حفظ النفس وحمايتها من كل ضرر".

وأضاف: "ومع حلول عيد الأضحى المبارك، نسأل الله أن يرفع عنا والعالم كل مكروه، مستبشرين الخير في قادم أيامنا، وكل عام وأنتم بخير".

هذا وقد أعلنت وزارة الحج والعمرة في السعودية اقتصار حج هذا العام على المواطنين والمقيمين داخل المملكة بإجمالي 60 ألف حاج، نظرا لاستمرار تطورات فيروس كورونا، وظهور تحورات جديدة له في العالم.