القدس - النجاح - استشهد فتى، مساء اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في طريق الواد المؤدية للمسجد الأقصى، وهي إحدى الطرق الرئيسية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من الرصاص على فتى قرب "الهوسبيس"، بزعم محاولته طعن مستوطنين.

وذكرت مصادر محلية، أن الشهيد هو الفتى عمر إبراهيم أبو عصب (16 عاما) من العيسوية، وفق وكالة وفا الرسمية.

وفي وقت لاحق أغلقت قوات الاحتلال بابي العامود والساهرة، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج من البلدة القديمة في القدس المحتلة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابا من أمام أحد أبواب المسجد الأقصى، وأغلقت معبر قلنديا، وأخلت ساحة باب الاسباط من المواطنين المتواجدين هناك بالقوة واعتدت على الصحفيين.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أغلقت ابواب البلدة القديمة بالتزامن مع اعتقال أحد المواطنين وهو المقدسي محمد سرحان من أمام باب حطة أحد أبواب المسجد الأقصى.

وأضاف الشهود إن قوات الاحتلال احتجزت مئات المركبات على حاجز قلنديا بعد اغلاقه بشكل مفاجئ ومنعت المواطنين القادمين سيرا على الأقدام من عبور الحاجز أيضا.